hadj-mehdi-ain-el-arbaa

موقع متخصص في طرح القضايا الدينية من حيث الحكم الشرعي و الحكمة الربانية وتصحيح المفاهيم
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 من كلام الامام الشافعي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

المساهمات : 370
تاريخ التسجيل : 30/06/2008

مُساهمةموضوع: من كلام الامام الشافعي   الأربعاء أبريل 06, 2011 2:54 am

قال الشافعي رحمه الله:‏
جمال العلماء: كرم النفس, وزينة العلم: الورع والحلم.‏

مراقبة اللسان:‏
سئل الشافعي رحمه الله عن مسألة.‏
فقيل له: ألا تجيب رحمك الله!‏
فقال: حتى أدري الفضل في سكوتي أو في جوابي.‏

حب وحب:‏
قال الشافعي رحمه الله:‏
من ادعى أنه جمع بين حب الدنيا وحب خالقها في قلبه فقد كذب.‏

النجاة: ‏
قال الشافعي رحمه الله:‏
اعلم أن من صدق الله مجا, ومن أشفق على دينه سلم من الردى, ومن زهد في الدنيا قرت ‏عيناه بما يراه من الثواب لله تعالى غدا.‏

وقال:‏
من كان فيه ثلاث خصال فقد استكمل الايمان:‏
ومن أمر بالمعروف وائتمر,‏
ونهى عن المنكر وانتهى.‏
وحافظ على حدود الله تعالى.‏

وقال أيضا:‏
كن فب الدنيا زاهدا, وفي الآخرة راغبا, واصدق الله تعالى في جميع أمورك, تنج مع الناجين.‏

النظافة:‏
قال الشافعي رحمه الله تعالى:‏
من نظف ثوبه, قلّ همه, ومن طاب ريحه زاد عقله.‏

لا بد من ورد:
‏قال الشافعي رحمه الله:‏
لا بدّ للعالم من ورد من أعماله, يكون بينه وبين الله تعالى.‏

الاخلاص:‏
قال الشافعي رحمه الله:‏
لو اجتهد أحدكم كل الجهد على أن يرضي الناس كلهم عنه فلا سبيل له, فليخلص العبد ‏عمله بينه وبين الله تعالى.‏

وقال أيضا:‏
لا يعرف الرياء الا المخلصون.‏

الحلال والحرام:‏
قال الشافعي رحمه الله:‏
ليس لأحد أن يقول في شيء حلال ولا حرام الا من جهة العلم.‏
وجهة العلم: ما نص في الكتاب أو في السنة أو في الاجماع أو في القياس,
على هذه الأصول ‏ما في معناها.‏

الفضائل أربع:‏
قال الشافعي رحمه الله:‏
الفضائل أربع:‏
احداها: الحكمة, وقوامها الفكرة.‏
والثانية: العفّة, وقوامها الشهوة.‏
والثالثة: القوة, وقوامها الغضب.‏
والرابعة: العدل, وقوامه في اعتدال قوى النفس.‏

الفقر:‏
قال الشافعي رحمه الله:‏
فقر العلماء اختيار, وفقر الجهلاء اضطرار.‏

عز التقوى:‏
قال الشافعي رحمه الله:‏
من لم تعزه التقوى فلا عز له.‏

طلب الفضول:‏
قال الشافعي رحمه الله تعالى:‏
طلب فضول الدنيا, عقوبة عاقب الله بها أهل التوحيد.‏

صدق الأخوة:‏
قال الشافعي رحمه الله:‏
من صدق في أخوّة أخيه: قبل علله, وسدّ خلله, وعفا عن زلاته.‏

النمام:‏
قال الشافعي رحمه الله:‏
من نمّ لك نمّ عليك, ومن نقل اليك نقل عنك.‏

ما ليس فيك:
‏قال الشافعي رحمه الله:‏
من اذا أرضيته قال فيك ما ليس فيك, كذلك اذا أغضبته قال فيك ما ليس فيك.‏

الرجل الكامل:‏
قال الشافعي رحمه الله:‏
لا يكمل الرجل الا بأربع: بالديانة, والأمانة, والصيانة, والرزانة.‏

التواضع والكبر:‏
قال الشافعي رحمه الله:‏التواضع من أخلاق الكرام, والتكبّر من شيم اللئام.‏
التواضع يورث المحبة, والقناعة تورث الراحة.‏

حرص على العلم:‏
قال الشافعي رحمه الله للربيع:‏
لو قدرت أن أطعمك العلم لأطعمتك.‏
وقال:‏
وددت أن الخلق يتعلمون هذا العلم, ولا ينسب اليّ منه شيء.‏
وقال: ‏
وددت أن كل علم أعلمه يعلمه الناس, وأوجر عليه, ولا يحمدوني.‏

تشجيع من أجل العلم:‏
قال الحامدي:‏
ربما ألقى الشافعي عليّ وعلى ابنه أبي عثمان المسألأة ويقول: أيكما أصاب فله دينار.

حاجة طلب العلم:‏
قال الشافعي رحمه الله:‏
طالب العلم يحتاج الى ثلاث خصال:‏
احداها: حسن ذات اليد.‏
والثانية: طول العمر.‏
والثالثة: أن يكون له ذكاء.‏

أنفع الذخائر:‏
قال الشافعي رحمه الله:‏
أنفع الذخائر التقوى, وآخرها العدوان.‏

سياسة الناس:‏
قال الشافعي رحمه الله:‏
سياسة الناس أشد من سياسة الدواب.‏

العاقل:‏
قال الشافعي رحمه الله:‏
العاقل من عقله عقله عن كل مذموم.‏

الكلام والأهواء:‏
قال الشافعي رحمه الله:‏
لأن يبتلى المرء بكل ما نهى الله عنه ما عدا الشرك به, خير من النظر في الكلام, فاني والله ‏اطلعت من أهل الكلام على شيء ما ظننته قط.‏
وقال:‏
لأن يلقى العبد الله بكل ذنب ما خلا الشرك به, خير من أن يلقاه بشيء من الأهواء.‏
وقال:‏
من ارتدى بالكلام لا يفلح.‏
وقال:‏
لو علم الناس ما في الكلام والأهواء, لفروا منه كما يفرون من الأسد.‏
وقال:
اياكم والنظر في الكلام, فان رجلا لو سئل عن مسألة في الفقه فأخطأ فيها, أو سئل ‏عن رجل قتل رجلا, فقال: ديته بيضة, كان أكبر شيء أن يضحك فيه, ولو سئل عن مسألة ‏في الكلام فأخطأ فيها, نسب الى البدعة.‏

القناعة والحرية:
‏قال الشافعي رحمه الله:‏
من غلبته شدة شهوة الدنيا, لزمته العبودية لأهلها, ومن رضي بالقنوع, زال عنه الخضوع.‏

صحبة الاخوان:‏
قال الشافعي رحمه الله:‏
ليس سرور يعدل صحبة الاخوان, ولا غمّ يعدل فراقهم.‏

وثاق واطلاق:‏
قال الشافعي رحمه الله:‏
كم برّك فقد أوثقك, ومن جفاك فقد أطلقك.‏

فوق ما يساوي:‏قال الشافعي رحمه الله:‏
من سام بنفسه فوق ما يساوي, ردّه الله تعالى الى قيمته.‏
وقال:‏
من تزيّن بباطل هتك الله ستره.‏
وقال:‏
التكبّر من أخلاق اللئام.‏

السفيه مع الفقيه:‏
قال الشافعي رحمه الله:‏
ينبغي للفقيه أن يكون معه سفيه ليسافه عنه.‏
الراشدون:‏قال الشافعي رحمه الله:‏
الخلفاء خمسة: أبو بكر, وعمر, وعثمان, وعلي, وعمر بن عبد العزيز.‏

مسألة لا تنسى:‏
قال الشافعي رحمه الله:‏
من ضحك منه في مسألة لم ينسها أبدا.‏

حلية العالم:‏
قال الشافعي رحمه الله:‏
رتبة العلماء التقوى, وحليتهم حسن الخلق, وجمالهم كرم النفس.‏

من لا يحب العلم:‏
قال الشافعي رحمه الله:‏
اذا رأيتم الكتاب فيه الحاق واصلاح, فاشهدوا له بالصحة..‏

علم العربية:
‏قال الشافعي رحمه الله:‏
أصحاب العربية جنّ الانس, يبصرون ما لا يبصر غيرهم.‏

حد العقل:
‏قال الشافعي رحمه الله:‏
ان للعقل حدا ينتهي اليه, كما أن للبصر حدا ينتهي اليه.‏

عالم وطبيب:‏
قال الشافعي رحمه الله:‏
لا تسكنن بلدا لا يكون فيه عالم يفتيك عن دينك, ولا طبيب ينبئك عن أمر بدنك.‏

الحرص على المروءة:‏
قال الشافعي رحمه الله:‏
لو علمت أن شرب الماء البارد ينقص مروءتي, ما شربته الا حارا.‏

أهل المروءة:‏
قال الشافعي رحمه الله:‏
أهل المروءة في جهد.‏

الشفاعة:
‏قال الشافعي رحمه الله:‏
الشفاعات زكاة المروءات.‏

أولويات:‏
قال الشافعي رحمه الله:‏
اذا كثرت الحوائج, فابدأ بأهمها.‏

كتمان السر:‏
قال الشافعي رحمه الله:‏
من كتم سرّه كانت الخيرة في يده.‏

أصحاب العاهات:‏
قال الشافعي رحمه الله:‏
احذر الأعور, والأحول, والأعرج, والأحدب, والأشقر, والكوسج, وكل من به عاهة في ‏بدنه, وكل ناقص الخلق فاحذره, فان فيه التواء, ومخالطته عسرة.‏

أولياء الله:‏
قال الشافعي رحمه الله:‏
ان لم يكن العلماء العاملون أولياء الله, فلا أعلم لله وليّا.‏

يطير في الهواء:
‏قال يونس بن عبد الأعلى: قلت للشافعي:‏
ان صاحبنا, يعني الليث بن سعد, كان يقول: اذا رأيتم الرجل يمشي على الماء فلا تغتروا, حتى ‏تعرضوا أمره على الكتاب والسنة.‏

ميدان الألفاظ:‏ذاك الشافعي رحمه الله:‏
أقدر الفقهاء على المناظرة: من عوّد لسانه على الركض في ميدان اللفاظ,
ولم يتلعثم اذا رمقته ‏العيون والألحاظ.‏

تعزية:‏
مات لعبد الرحمن بن مهدي ابن, فجزع عليه جزعا شديدا, حتى امتنع عن الطعام والشراب, ‏فبلغ ذلك محمد بن ادريس الشافعي, فكتب اليه:‏
أما بعد:‏
فعزّ نفسك بما تعزّي به غيرك, واستقبح من فعلك ما تستقبحه من فعل غيرك.‏
واعلم أن أمضّ المصائب فقد سرور مع حرمان أجر, فكيف اذا اجتمعا على اكتساب وزر؟ ‏فأقول:‏
اني معزيك لا أني على ثقة
‏ من الخلود ولكن سنة الدين‏
فما المعزّى بباق بعد صاحبه
‏ ولا المعزّي ولو عاشا الى حين‏
قال: فكانوا يتهادونه بينهم بالبصرة.‏

العلم للدنيا والآخرة:‏
قال الشافعي رحمه الله:‏
من أراد الدنيا فعليه بالعلم, ومن أرادالآخرة فعليه بالعلم.‏

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mehdi-mohamed.montadarabi.com
 
من كلام الامام الشافعي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
hadj-mehdi-ain-el-arbaa :: المواضبع :: خطب ومحاضرات :: ثقافة عامة-
انتقل الى: