hadj-mehdi-ain-el-arbaa

موقع متخصص في طرح القضايا الدينية من حيث الحكم الشرعي و الحكمة الربانية وتصحيح المفاهيم
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الحكمة في تحريم الخنزير وفي خلقه

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

المساهمات : 370
تاريخ التسجيل : 30/06/2008

مُساهمةموضوع: الحكمة في تحريم الخنزير وفي خلقه   الأحد مايو 13, 2012 6:43 am

الخنزير حيوان لاحم عشبي تجتمع فيه الصفات السبعية و البهيمية ، فهو آكل كل شيء ، و هو نهم كانس ، يكنس الحقل و الزريبة ، فيأكل القمامات ، و الفضلات ، و النجاسات بشراهة و نهم ، و هو مفترس يأكل الجرذ و الفئران و غيرها كما يأكل الجيف حتى جيف أقرانه .

يقول الإمام الدميري : إن الخنزير شرس الطباع شديد الجماع شبق ، تكتنف حياته الجنسية الفوضى و لا يخصص لنفسه أنثى معينة .

و يروي الدكتور هانس هايترش قصة طريفة : جرت في أحد المشافي العسكرية حيث كانت هناك حظيرة للخنازير ملحقة بالمشفى و تعيش على النفايات و الفضلات ، و يذبح أحدها كل شهر طعاماً للمرضى و العاملين في المشفى . و في أحد الأيام تدافعت الخنازير على الفرن المملوء بالضمادات المضمخة بالقيح و المهياة للحرق فالتهمتها . و توفيراً للعلف قررت إدارة المشفى من ثم أن يصبح نصف الضمادات المبللة بالقيح طعاماً للخنازير ، و هكذا أصبحت دماء تلك الخنازير مفعمة بالسموم و الذيفانات . و لنتصور الآن مرضى هذا المشفى و أكثرهم مصابون بنواسير كعاقبل للكسور الناجمة عن الطلقات النارية ، إنهم يغذون بلحم خنزير مشبع بالسموم ، فبدلاً من الشفاء يولد عندهم هذا اللحم هجمة جديدة من الالتهاب و التقيح .

من هنا نفهم كيف أن معاني الرجس قد استقر في أذهاننا التصاقها جميعاً بالخنزير ، فهو لا يكاد يُرى إلا و أنفه في الرغام .

و إن نفورنا و تقززنا من هذا الحيوان ليسا قاصرين علينا _ نحن المسلمين _ ففي كل من أوربا و أمريكا ، و رغم أن تجارة الخنازير عندهم و تربيتهم رائجة ، ويتخذون منه دمى لأطفالهم و مع ذلك فأسماؤه _ على اختلاف لغاتهم _ تعد سبة لا يقذفون بها إلا كل رزي ذميم ! ..

و تثبت الأبحاث أن الخنزير يأكل الجيف و القاذورات و حتى فضلاته و لو ربي في أنظف الحظائر ، كما تطالعنا الأنباء من حين لآخر عن افتراس الخنازير للأطفال الصغار ، ففي مرة غفلت إحدى الأمهات عن ابنها الصغير _ الذي تسلل إلى حظيرة الخنازير _ و التي أسرعت بدورها لتمزيقه و التهامه دون أن تترك قطعة واحدة منه ، و هذه النزعة لا توجد إلا في الحيوانات المفترسة .

الآثار السلوكية _ الخلقية _ التالية لأكل لحم الخنزير :

لقد أشار النبي صلى الله عليه و سلم إلى أثر الطعام على خلق آكليه فقال : " و الفخر و الخيلاء في أصحاب الإبل و السكينة و الوقار في أهل الغنم " [ رواه الإمام أحمد في مسنده عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه ]

يقول الفخر الرازي : قال أهل العلم الغذاء يصير جزءاً من جوهر المغتذي فلابد أن يحصل له أخلاق و صفات من جنس ما كان حاصلاً في الغذاء ، و الخنزير مطبوع على حرص عظيم و رغبة شديدة في المشتهيات فحرم أكله لئلا يتكيف بتلك الكيفية .

و يقول ابن خلدون : أكلت الأعراب لحم الإبل فاكتسبوا الغلظة و أكل الأتراك لحم الفرس فاكتسبوا الشراسة و أكل الإفرنج لحم الخنزير فاكتسبوا الدياثة .

و حديثاً اختلف العلماء في أثر الغذاء على الطباع و الخلق ، لكن ملاحظات كثير من العلماء قادتهم إلى اختلاف الآثار الخلقية باختلاف نوع اللحوم المكثر من تناولها .

و بأن لحم الخنزير و شحمه له تأثير سيئ على العفة و الغيرة على العرض إذا داوم الإنسان على تناوله .

و في أبحاث أجراها الأمريكيون على أطفال من ولاية ماريلاند توصلوا في نهايتها إلى القول بأن نوعية الطعام تؤثر على شخصية و سلوك الإنسان و تصرفاته .

و عن مقالة للدكتور الفنجري يؤكد فيها أن اللذين يأكلون لحوم الحيوانات الكاسرة عادة ما تكون طباعهم شريرة ، غير متسامحين ، و يميلون إلى ارتكاب الآثام و الجرائم . و إن أكل لحم الخنزير لابد و أن يؤثر على شخصية الإنسان و سلوكه العام و الذي يتجلى واضحاً في كثير من المجتمعات الغريبة حيث يكثر اللواط و السحاق و الزنى ، و ما نراه متفشياً من نتاج تلك التصرفات من ارتفاع نسبة الحمول غير الشرعية و الإجهاض و غيرها .
=و أما الحكمة في خلقة الخنزير فمنها: أنه شاهد على عقاب أمة من الأمم استخفت بشرع الله، واجترأت على حرمات الله، فمسخهم الله قردة وخنازير،يقول ابن القيم في (مفتاح دار السعادة) : (وتأمل حكمته تعالى في مسخ من مسخ من الأمم في صور مختلفة مناسبة لتلك الجرائم، فإنها لما مسخت قلوبهم وصارت على قلوب تلك الحيوانات وطباعها، اقتضت الحكمة البالغة أن جعلت صورهم على صورها، لتتم المناسبة، ويكمل الشبه، وهذا غاية الحكمة، واعتبر هذا بمن مسخوا قردة وخنازير كيف غلبت عليهم صفات هذه الحيوانات وأخلاقها وأعمالها)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mehdi-mohamed.montadarabi.com
 
الحكمة في تحريم الخنزير وفي خلقه
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
hadj-mehdi-ain-el-arbaa :: المواضبع :: خطب ومحاضرات :: ثقافة عامة-
انتقل الى: