hadj-mehdi-ain-el-arbaa

موقع متخصص في طرح القضايا الدينية من حيث الحكم الشرعي و الحكمة الربانية وتصحيح المفاهيم
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 فضل ستة ايام من شوال

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

المساهمات : 370
تاريخ التسجيل : 30/06/2008

مُساهمةموضوع: فضل ستة ايام من شوال   الأحد يوليو 10, 2016 12:28 pm

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..



إن صيام الست من شوال فضيلة مسنونة لما ورد في فضلها، فعن أبي أيوب الأنصاري رضي الله عنه أنَّ رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "من صام رمضان ثم أتبعه ستاً من شوال كان كصيام الدهر"رواه مسلم.

ولذا فإن جمهور الفقهاء نصوا على استحبابها وتأكيد الحرص عليها، غير أنَّ السادة المالكية كرهوا صيامها في حق من يقتدى به ومن يخاف عليه اعتقاد وجوبها إن صامها متصلة برمضان متتابعة مظهراً لها معتقداً سنية اتصالها.

جاء في حاشية الدسوقي على الشرح الكبير: "فيكره لمقتدى به، ولمن خاف عليه اعتقاد وجوبها إن صامها متصلة برمضان متتابعة وأظهرها أو كان يعتقد سنية اتصالها".

وأما عن صيام الست من شوال لمن عليه قضاء، فالأفضل له أن يقضي ما عليه من الأيام قبل أن يتنفل ويجوز له أن يقدم صيام الست على القضاء لأن قضاء رمضان على التراخي، ويجوز له أن يجمع بين نية القضاء وصيام الست من شوال بشرط أن تكون نية القضاء هي الأصل؛ قال الشيخ الدرديري في الشرح الكبير على مختصر الشيخ خليل : "وندب تعجيل القضاء لما فات من رمضان لأن المبادرة إلى الطاعة أولى، وإبراء الذمة من الفرائض أولى من النافلة"اهـ.

وقال الإمام الخرشي في شرحه لمختصر خليل :"(فائدة) قال البدر: انظر لو صام يوم عرفة عن قضاء عليه ونوى به القضاء وعرفة معاً فالظاهر أنه يجزئ عنهما معا قياساً على من نوى بغسله الجنابة والجمعة فإنه يجزئ عنهما معا وقياساً على من صلى الفرض ونوى التحية"اهـ، والله تعالى أعلم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mehdi-mohamed.montadarabi.com
 
فضل ستة ايام من شوال
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
hadj-mehdi-ain-el-arbaa :: المواضبع :: فتاوى-
انتقل الى: